17 سوال: په جورابو باندي مسحه کول څه حکم لري؟

Posted by ezzat | Posted in اسلامي فتوي | Posted on 13-01-2011-05-2008

4

سوال: په جورابو باندي مسحه کول څه حکم لري؟ ځيني علماء چي په جورابو باندي د مسح کولو لپاره کوم شرطونه بيانوي لکه جورابي به مجلدين يا ثخينين وي؛ پدي کي به دومره دومره مزل ( تلل) کيدلى شي … نو ايا دا شرطونه صحيح دى؟ دي باره کي صحيح، صريح احاديث او اثار راته و ليکئ .

الجواب : الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، امابعد:

په جورابو باندي مسح کول جائز عمل دى؛ دي باره کي ډير احاديث او آثار راغلي، د علماء کرامو هم ورباندي اتفاق دى البته ځيني علماء ورسره د ( مجلدين أو ثخينين ) شرطونه هم لګوي، ليکن که احاديثو او اثارو ته رجوع وکړو نو د هغو نه معلوميږي چي پدي شرطونو باندي هيڅ صحيح دليل نشه، عام دلائل مطلق بلاقيده او شرطه راغلي .

دي باره کي ډير زيات دلائل راغلي چي ځيني يي په لاندي ډول دي :

(١) عن ثوبان قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فأصابهم البرد فلما قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم شكوا إليه ما أصابهم من البرد فأمرهم أن يمسحوا على العصائب والتساخين . يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم څه کسان جهاد ته وليږل، هغوي په خپل سفر کي د  يخني سره مخ شو، کله چي رسول الله صلى الله عليه وسلم ته راغلل نو هغه ته يي د يخني له وجي د خپل تکليف يادونه وکړه نو رسول الله صلي الله عليه وسلم ورته امر وکړ چي په ( عصائبو) او تساخينو باندي مسحه کوئ. رواه أبو داوود وأحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي وصححه الشيخ الألباني والشيخ شعيب الأرناؤوط ، وقال الشيخ أحمد محمد شاكر :[ حديث متصل صحيح الإسناد ] مقدمة رسالة المسح على الجوربين ص 6 . وانظر صحيح ابن حبان 4/167 ، صحيح سنن أبي داود 1/30 .

 علامة ابن الأثير په ( النهاية ) کي ليکلي: ( عصائب ) پټکو ته وايي او ( التساخين ) هر هغه شي ته ويلى شي په څه چي پښه ګرميږي که هغه موزه وي که جورابه او که بل څه.

(٢) وعن الأزرق بن قيس قال: رأيت أنس بن مالك أحدث فغسل وجهه ويديه ومسح على جوربين من صوف ، فقلت : أتمسح عليهما فقال : إنهما خفان ولكن من صوف .

ما انس بن مالک وليدل چي هغه د اودس کولو په وخت کي د وړۍ په جورابو مسحه وکړه؛ ما ورته وويل چي ته په جورابو مسحه کوي نو هغه وويل: هو، ځکه دا هم موزي دي البته د وړي څخه دي.

 رواه الدولابي في الكنى والأسماء.

علامة أحمد شاكر رحمه الله ويلي : وهذا إسناد صحيح … وهذا الحديث موقوف على أنس من فعله وقوله ولكن وجه الحجة فيه أنه لم يكتف بالفعل بل صرح بأن الجوربين خفان ولكنهما من صوف )  وګوره: مقدمة رسالة المسح على الجوربين ص13 .

وعن سعيد بن عبد الله قال:رأيت أنس بن مالك أتى الخلاء، فتوضأ ومسح على قلنسوه بيضاء مزرورة،وءلى جوربين أسودين مِرعَزييْنِ أخرجه البيهقي١\٢٨٥.

يعني انس بن مالک رضي الله عنه اودس کول؛ په اوداسه کي يي په سيپنه شان خولۍ او د مزرع علاقي ( عراق )  تورو جورابو مسحه وکړه.

مزرع په عراق کي د يو علاقي نوم دى (معجم البلدان 6/165‏ ).

وعن أنس بن مالك :[ أنه كان يمسح على الجوربين قال : نعم ، يمسح عليهما مثل الخفين ].

 مصنف عبد الرزاق 1/200 ، مصنف ابن أبي شيبة 1/188 .

(٣) وعن كعب بن عبد الله قال : رأيت علياً بال فمسح على جوربيه ونعليه ثم قام يصلي ، رواه عبدالرزاق في مصنفه 1/199 ، وابن أبي شيبة في مصنفه 1/188.

(٤) وعنْ يَحْيَى الْبَكَّاءِ قَالَ سَمِعْت:ابْنَ عُمَرَ يَقُولُ : الْمَسْحُ عَلَى الْجَوْرَبَيْنِ كَالْمَسْحِ عَلَى الْخُفَّيْنِ،

ماد ابن عمر رضي الله عنه څخه واوريدل چي فرمايل يي : په جورابو مسحه کول داسي ( جائز او صحيح دي ) لکه په موزو باندي مسحه کول.

 مصنف عبد الرزاق 1/201 ” المصنف ” لابن أبي شيبة ( 1 / 173) .

(٥) وعن أبي غالب قال : رأيت أبا أمامة يمسح على الجوربين . ما ابوامامه رضي الله وليدل چي  په جورابو باندي مسحه وکړه.مصنف ابن أبي شيبة 1/188 .

امام النووي په المجموع 1/500 کي ليکلي: وحكى أصحابنا ( الشافعية ) عن عمر وعلي رضي الله عنهما جواز المسح على الجورب وإن كان رقيقا .

يعني زمونږ علماوو د اميرالمؤمنين عمر بن خطاب او علي رضي الله عنهما نه په جورابو باندي د مسح جواز نقل کړى اګر که نرۍ ولي نوي.

ابن المنذر رحمه الله ويلي: يروى المسح على الجوربين عن تسعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، علي وعمار وأبي مسعود الأنصاري وأنس وابن عمر والبراء وبلال وعبد الله بن أبي أوفى وسهل بن سعد . وګوره :المجموع د امام نووي1/499 .

امام ابوداود رحمه الله د يو څو نورو صحابه کرامو نومونه هم ذکر کوي لکه : أبو أمامة ، عمرو بن حريث ،عمر او عبدالله بن عباس.

چي ټول ديارلس (١٣) کسان شو.وګوره: تهذيب سنن أبي داود 1/187-189 .

کوم علماء چي د جورابو سره د ( مجلدين أو ثخينين ) شرطونه لګوي،نو د هغوي قول کمزورى دى، دي باره کي عام  احاديث او اثار مطلق يعني بلاقيده او شرطه راغلي .

سفيان الثوري رحمه الله ويلي : امسح عليها ما تعلقت به رجلك وهل كانت خفاف المهاجرين والأنصار إلا مخرقة مشققة مرقعة.

ترڅو چي دي په پښو پوري نښتلي نو مسحه ورباندي کوه، صحابه کرامو په څيرو جورابو مسحه کوله.رواه عبد الرزاق في المصنف ( 1 / 194 ).

شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله په خپله فتاوى

( 21 / 174 ) کي ويلي:  فلما أطلق الرسول صلى الله عليه وسلم الأمر بالمسح على الخفاف مع علمه بما هي عليه في العادة ولم يشترط أن تكون سليمة من العيوب وجب حمل أمره على الإطلاق ولم يجز أن يقيد كلامه إلا بدليل شرعي . وكان مقتضى لفظه أن كل خف يلبسه الناس ويمشون فيه فلهم أن يمسحوا عليه وإن كان مفتوقاً أو مخروقاً من غيرتَحديد لمقدار ذلك فإن التحديد لا بدّ له من دليل .. ) .

رسول الله صلي الله عليه وسلم په جورابو باندي د مسح کولو مطلقه اجازه ورکړي، سره ددينه چي هغه ته د خپل وخت خلک  او عادت معلوم وو( چي هغوي نرۍ، څيري او هر ډول جورابي استعمالوي) د الله رسول صلي الله عليه وسلم په جورابو باندي د مسح کولو لپاره دا شرط ندى لګولى چي دوي به د (( د څيري والي او نري والي ) له عيب څخه پاکي وي.

نو پدي خاطر د نبي کريم صلى الله عليه وسلم امر په خپل اطلاق پريښودل پکار دي؛ د شرعي دليل نه بغير ددي مقيد کول روا ندي.

د احاديثو الفاظ ددي تقاضا کوي چي په هر ډول داسي جورابو دي مسحه وشي کومي خلک په پښو کوي او په هغوي کي مزل کوي؛ اګر که هغه څيري او شليدلي وي.

امام ابن حزم رحمه الله په المحلى کي ليکلي:اشتراط التجليد خطأ لا معنى له لأنه لم يأت به قرآن ولا سنة ولا قياس صاحب . والمنع من المسح على الجوربين خطأ لأنه خلاف السنة الثابتة عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وخلاف الآثار ولم يخص عليه الصلاة والسلام في الأخبار التي ذكرنا خفين من غيرهما ] المحلى 1/324 .

د تجليد قيدونه ورسره

علامه قاسمي دده په تائيد کي ليکلي: يؤيده أن كل المروي في المسح على الجوربين مرفوعاً إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – ليس فيه قيد و لا شرط ولا يفهم ذلك لا من منطوقه ولا من مفهومه ولا من إشارته وجلي أن النصوص تحمل على عمومها إلى ورود مخصص وعلى إطلاقها حتى يأتي ما يقيدها ولم يأت هنا مخصص ولا مقيد لا في حديث ولا أثر . هذا أولاً وثانياً قدمنا أن الإمام أبا داود روى في سننه عن عدة من الصحابة المسح على الجوربين مطلقاً غير مقيد كما قدمناه وهكذا كل من نقل عن الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم أجمعين المسح على الجوربين لم يروه بقيد ولا شرط مما يدل على أن تقييده لم يكن معروفاً في عصورهم التي هي خير القرون ، وثالثاً الجورب بين بنفسه في اللغة والعرف كما نقلنا معناه عن أئمة اللغة والفقه ولم يشرط أحد في مفهومه ومسماه نعلاً ولا ثخانة وإذا كان موضوعه في الفقه واللغة مطلقاً فيصدق بالجورب الرقيق والغليظ والمنعل وغيره ] رسالة المسح على الجوربين 70 – 71.

شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ويلي : نعم يجوز المسح على الجوربين إذا كان يمشي فيهما سواء أكانت مجلدة أو لم تكن في أصح قولي العلماء… مجموع الفتاوى 21/214 .

د شيخ عثيمين رحمه الله نه تپوس شوى چي ځيني خلک په جورابو کي د مسح لپاره ځيني شرطونه لګوي نو د دي شرطونو څه حيثيت دى؟ نو هغه ورته ويلي: هذا الشرط ليس بصحيح لأنه لا دليل عليه فإن اسم الخف أو الجورب ما دام باقياً فإنه يجوز المسح عليه. مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين ص 165-166 .

إمام كاساني حنفي په بدائع الصنائع کي ليکلي چي ( په اول کي ) امام ابوحنيفه په جورابو مسحه کول جائز نه گڼله، ليکن امام ابويوسف او امام محمد به جائز گڼله، امام ابوحنيفه هم ورسته په اخر عمر کي په جورابو باندي د مسح کولو د جواز فتوه ورکړه.[ وگوره:  بدائع الصنائع 1/83 ].

الجواب صحيح ابومحمدامين الله البشاوري( حفظه الله ورعاه).

وکتبه ابوخالد لائق احمدغزنوي

Comments posted (4)

Could u tell me that, on which kind of socks (Jurabu) Masah is ok???
Is there any kind of socks available that u can NOT do Masah on it???

You can do masha on any socks .. Be leather or cotton .. Thick ,thin

Salam alaikum wrora allah di ajar darkri da di website alhamdulilla mong
tri deera faida wakhista
wrora da abdulqahir sheikh lectures di wali lari kari?

dera manana allah de ajar darki

Write a comment

Share |